منتدى القديسين العظماء (ترانيم - افلام دينية - سير قديسين - شعر - صور - تعارف كنسى - تعليم -الخ)
سلام ونعمة ,,
عزيزى الزائر نحن لم و لن نبخل عليك بوقتنا ولا بجهدنا , جميع الروبط والصور والمواضيع متاحة , ولم نمنعهم عنك .
نرجو ان لا تبخل علينا بدقيقة من وقتك للتسجيل فى المنتدى

شكراً لتعبك وقرائتك للرسالة .

+سلام المسيح معاك+


ترانيم,افلام دينية,شعر,تعارف,سير قديسين,اعلان,شات,برامج,بلاد وشعوب,مشاكل الزواج,تهانى,تعليم,قصص دينية,اقوال أباء,وعظات,صحة وطب,وعظات,تاريخ الكنائس,مشاكل الشباب,اجدد الاخبار,الشعر والشعراء,الفرفشة,برامج دينية,برنامج المسيحى,قواميس,برامج موبايل,اكلات
 
الرئيسيةمجلة المنتدىشاتاليوميةس .و .جالتسجيل فى المنتدىالتسجيلبحـثدخول

شاطر | 
 

  ستعطي حسابا عن هذا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
wahid
عضو فعال جداً جداً
عضو فعال جداً جداً


الكنيسة : مار جرجس
عدد المساهمات : 75
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 25/09/2010
العمر : 41
العمل/الترفيه : معلم

مُساهمةموضوع: ستعطي حسابا عن هذا   الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 10:16 pm




كانت احدي السيدات توزع نبذا علي المسافرين في احدي البواخر فاعطت النبذه الي شخص بين من اعطتهم وبعد وصولها الي المؤخره لاحظت اثناء عودتها ان الشخص قد مزق النبذه الي قصاصات ورمي بها الي البحر فتالمت كثيرا ولكنها لم تقل له الا هذه الكلمات البسيطه "ستعطي حسابا عن هذا" .
علي ان الرجل لم يفكر في هذا الامر فقد طرح النبذه في الماء ونسي كل مايتعلق بها ، ولكن الله الحي لم ينسي النبذه ولانسي من مزقها فقد سمح بعنايته ان ترد الريح قصاصه صغيره منها الي حضن ذلك الرجل دون ان يشعر بها ، وفي تلك الليله حين خلع ثيابه لياوي الي فراشه سقطت تلك القصاصه من بين ملابسه فالتقطها وكانت صغيره جدا ولكنها كانت كافيه لان تسع كلمتين علي اعظم جانب من الاهميه والخطوره وهما "الله والابديه" ومع هاتين الكلمتين عادت الي ذاكره الرجل العباره التي قالتها له السيده "ستعطي حسابا عن هذا"
والان استعرضت امام ذهن ذلك الشخص ثلاث حقائق خطيره هي:
(الله)_ (الابديه)_ (الدينونه) يالها من كلمات مرعبه للنفس !!!
ذهب للنوم لكن لم ياتيه النعاس في تلك الليله بطولها فبات يتقلب في فراشه الي الصباح والكلمات (الله الابديه_ وستعطي_ حسابا عن هذا) يرن صداها في اذنيه لتصل الي اعماق قلبه . قام من الفراش قصد ان يغرق مشغوليته وانزعاجه في كاس من الخمر ولكنه لم يستطع لانه بعد ان افاق من السكر شعر بشده تلك الكلمات :
الله والابديه والدينونه
مااعجب طرق الله! ومن يجرؤ علي الشك في ان يد الله كانت تحرك الريح التي حملت تلك القصاصه الصغيره الي حضن الرجل؟ فما امجد اسم الرب! انه يعرف كيف يصل الي النفس ومتي ابتدا بالعمل لاتستطيع اي قوه ان تقف في سبيله او ان تحول الرساله التي تصوبها نعمته الي القلب لتصل لمرماها قد ظن الرجل انه قد تخلص من النبذه ولكن الله صمم علي ان يرسل الي حضنه الجزء الذي فيه الرساله المقصود توصيلها له ....
بعد ذلك حاول الرجل ان يتخلص من العوامل التي خالجت نفسه ولكن شقاؤه واضطرابه زاد ولم يكن هناك من علاج لجرحه الا بلسان الانجيل الشافي وفضائل دم المسيح الذي يطهر من كل خطيه ، سمع صوت الانجيل فهدات نفسه الثائره المضطربه اذ وجدت راحتها في عمل المسيح الذي اكمل علي الصليب

والان ايها القارئ الم تشعر قط بخطوره هذه الكلمات (الله والابديه والدينونه) ارجوك ان تتذكر انه لابد لك من ملاقاه الله اجلا او عاجلا ولابد ايضا من وقوفك امام كرسي المسيح ففكر في هذا وتامل في هول الموقف عندما تلاقي الله وانت بدون مسيح ، عندما تقف بكل خطاياك امام العرش العظيم الابيض حيث يدان كل انسان حسب اعماله

الابديه: يالها من كلمه واسعه ، ايها القارئ العزيز هل انت مستعد لها؟ ن لم تكن مستعدا فلماذا؟ لماذا تتواني لحظه واحده بعد الان ؟ لماذا لاتهرب الان الان حالا الي ذراعي المخلص فهو مستعد ان يرحب بك في احضانه نتوسل اليك ان تاتي ، تعالي الي الرب يسوع المسيح كما انت ولاتستخف بنفسك الغاليه لاتسمح للشيطان بعد الان ان يضع غشاوه علي عينيك ويخدع قلبك لاتسمح بعد الان لملذات الخطيه وجاذبيات العالم ان تؤخرك، اهرب من الغضب الاتي الوقت قصير ويوم الخلاص سينتهي قريبا وسنه الرب المقبوله ستفلت منك سريعا، وباب النعمه سيقفل قريبا ولايفتح لك الي الابد

ياليتك تقبل هذه الرساله كرساله شخصيه لك من الله الحي (اليوم ان سمعتم صوته فلاتقسوا قلوبكم) (عب 4 : 7 )

الان يوم خلاص الان وقت مقبول (2 كو 6 : 2 )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ستعطي حسابا عن هذا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى القديسين العظماء (ترانيم - افلام دينية - سير قديسين - شعر - صور - تعارف كنسى - تعليم -الخ) :: المنتديات الدينية :: منتدى القصص-
انتقل الى: